سكري الحمل هو نوع من أمراض السكري، يتطور أثناء الحمل لدى النساء اللاتي لا يعانين من مرض السكري بالفعل، وعادةً ما يتطور في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل ويختفي عادة بعد الولادة.

ومع ذلك، فإن النساء المصابات بسكري الحمل لديهن خطر متزايد للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة.


الأعراض

في كثير من الأحيان لا يسبب سكري الحمل أي أعراض؛ ومع ذلك، قد تعاني بعض النساء من أعراض مثل:

  • العطش الشديد
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد
  • تعب وإرهاق
  • عدم وضوح في الرؤية
  • جفاف الفم
  • حكة في الأعضاء التناسلية


الأسباب

أثناء الحمل، ينتج جسمُكِ هرمونات تساعد طفلك على النمو والتطور؛ يمكن لهذه الهرمونات أيضًا أن تجعل خلايا الجسم أقل حساسية للأنسولين، وهو الهرمون الذي يساعد الجسم على استخدام السكر للحصول على الطاقة.

يمكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهي السمة المميزة لسكري الحمل.


عوامل الخطر

أنتي في خطر متزايد للإصابة بسكري الحمل إذا كنتي:

  • ممن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة
  • لديكِ تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري
  • كان لديكِ حالات حمل سابقة مع سكري الحمل
  • يزيد عُمرك عن 25 عامًا

تشخيص

عادة ما يتم تشخيص سكري الحمل خلال اختبار الفحص الروتيني قبل الولادة؛ الاختبار الأكثر شيوعًا هو اختبار تحدي الجلوكوز، والذي يتضمن شرب محلول سكري ثم فحص نسبة السكر في الدم بعد ساعة واحدة.

إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًا، سيُطلب منكِ إجراء اختبار تحمل الجلوكوز، والذي يتضمن شرب كمية أكبر من المحلول السكري واختبار نسبة السكر في الدم في عدة نقاط خلال الساعتين أو الثلاث ساعات القادمة.


العلاج

الهدف من علاج سكري الحمل هو الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة لحمايتك أنت وطفلك من المضاعفات.

حتى لو لم يكن لديك أي أعراض، فمن المهم إدارة سكري الحمل لحمايتِكِ أنتي وطفلُكِ من المضاعفات.

يمكن أن تشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • الوزن الزائد عند الولادة: من المرجح أن يكون حجم الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بسكري الحمل أكبر من المتوسط، مما قد يزيد من خطر حدوث مضاعفات الولادة.
  • نقص السكر في الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم): قد يعاني الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بسكري الحمل من انخفاض مستويات السكر في الدم بعد الولادة.
  • اليرقان: الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بسكري الحمل هم أكثر عرضة للإصابة باليرقان، وهي حالة تؤدي إلى تحول لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر.
  • تسمم الحمل: تسمم الحمل هو أحد مضاعفات الحمل الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، والنوبات، وتلف الكبد والكلى.

 

قد يشمل العلاج ما يلي:

  • التغييرات الغذائية: يُنصح باتباع نظام غذائي صحي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة؛ قد تحتاجينَ أيضًا إلى الحد من تناول الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • التمرين: النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد في خفض مستويات السكر في الدم؛ استهدفي ممارسة التمارين متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع.
  • مراقبة نسبة السكر في الدم: سوف تحتاجين إلى مراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام؛ يعتمد عدد المرات التي تحتاجين فيها إلى فحص نسبة السكر في الدم على احتياجاتِكِ الفردية.
  • الأدوية: في بعض الحالات، قد تحتاجين إلى تناول دواء للتحكم في مستويات السكر في الدم.


الوقاية

لا توجد طريقة مضمونة للوقاية من سكري الحمل؛ ومع ذلك، قد تساعد الخطوات التالية في تقليل المخاطر:

  • الحفاظ على وزن صحي قبل وأثناء الحمل
  • تناول نظام غذائي صحي
  • التمرين بانتظام

 

نصائح لإدارة سكري الحمل:

العمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بكِ: سيقوم فريق الرعاية الصحية الخاص بكِ بوضع خطة علاجية مناسبة لك.

إتِّباع نظامك الغذائي وخطة التمارين الرياضية: إن تناول نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم.

مراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام: سيساعدكِ فحص مستويات السكر في الدم بانتظام على تتبع تقدمك وإجراء التعديلات اللازمة على خطة العلاج الخاصة بكِ.

تناول الأدوية الخاصة بكِ على النحو الموصوف: إذا كنتي تتناولين دواءً للتحكم في مستويات السكر في الدم، فتأكدي من تناوله وفقًا لتوجيهات الطبيب.

الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة: الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يمكن أن يساعدك على التحكم في مستويات السكر في الدم.

السيطرة على التوتر: الإجهاد يمكن أن يرفع مستويات السكر في الدم؛ إبحثي عن طرقٍ صحية لإدارة التوتر، مثل اليوغا أو التأمل.

تثقيف نفسك حول سكري الحمل: كلما عرفتي المزيد عن سكري الحمل، كلما أصبحتي أكثرَ استعدادًا لإدارة حالتِك.

يمكن أن يكون سكري الحمل حالة صعبة، ولكن من المهم أن تتذكري أنكِ لستِ وحدك.


مع الإدارة السليمة، يمكنك الحصول على حمل صحي وطفل سليم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *